منتديات النادي اونلاين الرياضيه

منتدى يحمل في صفحاته اخبار كرة القدم والانديه السعوديه والعربية والعالميه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصحافه الرياضيه "ليوم الخميـــس 9-6-1432هــ"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: الصحافه الرياضيه "ليوم الخميـــس 9-6-1432هــ"    الخميس مايو 12, 2011 6:07 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




الهلال يكمل أضلاع مربع الأندية السعودية من ممر الغرافة



الهلال جدد تفوقه على الغرافة


الرياض- خالد الحربي

جدد الهلال تفوقه على الغرافة القطري في بطولة اسيا 2-صفر حملا توقيع المهاجمين ياسر القحطاني وأحمد الفريدي في الشوط الثاني من المباراة التي احتضنها استاد الملك فهد الدولي وسط حضور جماهيري قدر ب 20 الف متفرج ليضع "الزعيم" نفسه في صراع اسيوي جديد مع نادي الاتحاد في دور ال16 في جدة.

بدأت المباراة بهجمات متبادلة بين الفريقين وكان التهديد الأول عن طريق الفريق (الأزرق) برأسية من المهاجم ياسر القحطاني ولكن مرت الكرة بجوار القائم(Cool، وألغى حكم اللقاء الياباني توجو مينورو هدفا للهلال سجله ياسر القحطاني بداعي التسلل(11)، ومن هجمة مرتدة للفريق القطري وصلت الكره لمهاجم الغرافه العراقي يونس محمود الذي سدد الكره ولكن تصدى لها الحارس الهلالي حسن العتيبي(17)، ورد الهلال بهجمة منسقه وصلت للاعب الوسط احمد الفريدي الذي سدد الكره من خارج منطقة الجزاء ولكن تصدى لها حارس الغرافه قاسم برهان(18)، واعتمد الفريق الهلالي إلى اللعب بطريقة الضغط على حامل الكرة مع الانتشار السريع في حاله الهجوم على مرمى الخصم، مع اعتماد على الهجمات المرتدة من قبل الفريق القطري، وأضاع مهاجم الهلال المصري احمد علي هدفا محققا للهلال عندما انسل من خلف مدافعي الغرافة واستلم الكرة التي مررها له الروماني رادوي ليهيئها لنفسه بشكل جيد وتقدم نحو المرمى ليسددها في الزاوية اليمنى ولكن أبعدها احد مدافعي الغرافه (28)، واستمرت الهجمات من طرف الفريق الهلالي الذي بحث لاعبوه عن هدف التقدم وسط تراجع من لاعبي الغرافة، وأضاع محمد الشلهوب هدفا لفريقه بعد أن سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن اعتلت العارضة(32)، وكاد أن يحرز ياسر القحطاني هدفا هلاليا عندما وصلته الكره على رأس منطقة الجزاء هيأها بصدره ولعبها خلفيه ولكن مرت بجوار القائم(37)، ومن كره بينية بين الفريدي والشلهوب وصلت للأخير الذي سددها ولكن أبعدها الدفاع القطري لتصل إلى رادوي المندفع الذي سددها مره أخرى ولكن تصطدم بأحد لاعبي الهلال(42)، واستمر الضغط الهلالي على مرمى الخصم وسط استبسال من دفاع الفريق القطري الذي نجح لاعبوه في الذود عن مرماهم.

ودخل لاعبو الفريق الهلالي الحصة الثانية من اللقاء برغبة إحراز هدف التقدم، ونجح المهاجم ياسر القجطاني في تسجيل هدف التقدم لفريقه عندما وصلته الكره داخل منطقة الجزاء من زميله ماجد المرشدي ليلعبها برأسه وسط المرمى(46) بعد ذلك تحسن اداء الغرافة وشن العديد من الهجمات على المرمى(الأزرق) بحثا عن تعديل النتيجة، وسدد لاعب وسط الغرافة أنس مبارك كره قوية اعتلت العارضة(55)، وكاد أن يضيف أحمد الفريدي الهدف الثاني للهلال عندما وصلته الكره داخل منطقة الجزاء ولعبها ساقطة ولكن اعتلت العارضة(58)، ورد مدافع الغرافة عثمان العساف بكرة قوية سددها من خارج منطقة ال 18 ولكن مرت بجوار القائم(59)، وأضاع الفريدي هدفا محققا بعد أن وصلته الكرة على رأس منطقة الجزاء القطري ولف حول نفسه ليسدد كرة بيمينه تصدى لها حارس الغرافة قاسم برهان(63)، ورمى مدرب الهلال الأرجنتيني كالديرون بورقتي السويدي ويليهامسون ومحمد القرني بدلا عن المصري احمد علي وعبدالعزيز الدوسري، واضاع ياسر القحطاني هدفا ثانيا للهلال عندما وصلته الكره أمام مرمى الغرافة وسددها سهلة بيد الحارس قاسم برهان(77)، وأشرك مدرب الهلال الأرجنتيني كالديرون المهاجم عيسى المحياني بدلا من محمد الشلهوب(80)، وأضاف احمد الفريدي الهدف الثاني للهلال عندما جهز عيسى المحياني الكره للفريدي المندفع الذي اسكن الكرة ببراعة على يمين الحارس(82)، وفي الوقت بدل الضائع كاد أن يحرز السويدي ويليهامسون الهدف الثالث عندما راوغ أكثر من مدافع مع الحارس ولكن تباطأ في تسديد الكرة نحو المرمى لينقذ دفاع الغرافة مرمى فريقه.





جماهير الهلال تغلق ساعة الاستاد الدولي



الرياض - أسامة النعيمة

أضطر المراقب العماني ناصر حمدان لمواجهة الهلال والعرافة القطري مساء امس الى اغلاق النقل المباشر للساعة الالكترونية في إستاد الملك فهد الدولي بعد مضي نصف ساعة من مجريات الشوط الاول بعد صيحات الجماهير الهلالية واعتراض الجهاز الاداري والفني على احتساب الحكم المساعد حالة تسلل ضد مهاجم الهلال ياسر القحطاني وأظهرت الإعادة في الساعة الالكترونية عدم صحة قرار الحكم المساعد، وخشي مراقب المباراة ان يحدث نوع من الاحتجاج تجاه الحكام لذلك فضل إيقاف النقل من الساعة الالكترونية وحرمان الجماهير المتواجدة في الملعب من متابعة اي اعادة للفرص والاهداف.






الهلال «الزعيم» قصة إبداع ورحلة مجد ومشوار عراقة



الهلال توج بكأس ولي العهد والدوري خلال فترة وجيزة


خالد الطويل

كان ذلك منذ زمن طويل في أواسط الأربعينات ميلادية (1367ه) عندما أسس - شيخ الرياضة والرياضيين ومؤسس الحركة الرياضية بالمنطقة الوسطى - الشيخ (عبدالرحمن بن سعد بن سعيد)، ومعه مجموعة من رفاقه (عبدالله بن احمد، صالح ظفران، وعبدالحميد مشخص، ومحمد صائغ، وحامد نزهت، ومحمد مكي) فريق (شباب الرياض) كأول فريق تحت هذا الاسم في المدينة بجانب فريق (الموظفين) الذي كان يضم بعض موظفي الدوائر الحكومية، التي انتقلت آنذاك إلى الرياض، وهو الفريق الذي تركه هؤلاء المؤسسون - لأسباب تعود إلى خلاف على إرجاع فانلة رسمية بعد تمرين للفريق - ليؤسسوا فريق (شباب الرياض) واختاروا لرئاسته عبدالرحمن بن سعيد، هذا الشيخ الذي يدور حول التاريخ ويدور هذا الأخير حوله.

غير أن هذا الشاب الذي كان لحظتها يلامس أواسط الثلاثينيات، ولأسباب تعود إلى انضباطه - وبسبب مشاركة ثلاثة من لاعبي فريقه مباراة مع فريق اخر - قام يوم الثلاثاء الموافق 21 ربيع الأول من عام 1377ه الموافق 15 أكتوبر 1957م، وبعد عشرة أعوام من رئاسته لفريق شباب الرياض، بتأسيس فريق أخر للعب كرة القدم أسماه (الأولمبي)، كان الشيخ يصنع لحظتها موعد تاريخ وقصة إبداع ورحلة مجد ومشوار عراقة، كانت تلك هي الغرسة التي رأيناها تتمثل تماما مثل الوصف لحظة إعلان فوز فريق نادي الهلال الأول لكرة القدم ببطولة دوري المحترفين السعودي بعد أسبوعين من فوزه المشهود ببطولة كأس ولي العهد.

كانت المسيرة سهلة وصعبة في نفس الوقت، سهلة لأن الشتلة الزرقاء أنبتت وظل تنبت طوال تاريخ هذا النادي الكبير اسما وتاريخا الذي تحول اسمه إلى (الهلال) بعد ذلك بعام واحد بأمر من المغفور له - إن شاء الله - الملك سعود بن عبدالعزيز.. وكانت المسيرة صعبة لأن البدايات كانت متعبة أو لنقل أنها مرهقة لهذا الشاب الذي كان عليه أن يصارع رفض مجتمع - خرج للتو من حالة الفوضي وانعدام الأمن التي كان يعيشها إلى وضع أكثر انضباطا واستقرارا - لممارسة شي جديد غريب على ذلك المجتمع، وهو لعب كرة القدم، بحيث استنكره واستهجنه بعض سكان المدينة فيما اعتبره بعضهم الآخر مضيعة للوقت لا فائدة منها، وهو ما أدى في كلا الحالتين إلى توقف الفريق عدة أشهر عن لعب كرة القدم.

ولكن عبدالرحمن بن سعيد ظل يدافع عن رياضته التي أحبها وأحبته بدرجة قال فيها باحترام وتقدير وثقة وثبات، وخلال نقاش جري عام (1368ه) مع رئيس هيئات الأمر بالمعروف: (اعتقد أن ممارسة لعب الكرة في أوقات الفراغ ليس محرما).

وكانت تلك البدايات كذلك صعبة على أصعدة أخرى غير الرفض الديني والاجتماعي لممارستها، ذلك لان رؤساء الفرق الكبيرة في مدينة الرياض آنذاك وهي الهلال، والشباب، والأهلي (الرياض حاليا)، والكوكب، والناصرية، وفي مسعى هدفوا منه إلى حفظ حقوق فرقهم فيما يتعلق بلاعبيها وتسجيلهم رسميا، طلبوا تسجيل فرقهم ضمن الفرق المسجلة في الجهاز الرياضي بوزارة الداخلية بمكة المكرمة، الذي كان يشرف آنذاك على النشاط الرياضي في المنطقة الغربية، ولعدم إجابة ذلك الطلب أسس رؤساء هذه الفرق عام 1378ه رابطة رياضية بمدينة الرياض أسموها (الاتحاد الرياضي العام).

وكانت فكرة هذا الاتحاد متقدمة ضمن السياق التاريخي آنذاك، لأن الاتحاد الذي تم تأسيسه لحفظ حقوق كل فريق من خلال تسجيل اللاعبين وضبط عدم انتقال أي لاعب بعد تسجيله إلا بعد حصوله على تنازل من فريقه المسجل به، عمل على هذه المهمة بشكل جيد ومتطور بمعايير ذلك الوقت، حيث كان للاتحاد نماذج اتفقت عليها هذه الفرق وبحيث يتم إرسال تعميم مكتوب لكل لاعب تم تسجيله في أي فريق، ويتم تزويد الفرق الخمسة التي أسست الاتحاد بنسخة من كل تعميم، أو بمعنى آخر أسس رؤساء هذه الفرق ما يمكن تسميته بمجلس إدارة اتحاد كرة القدم لأندية مدينة الرياض، وهي تجربة متطورة مقارنة بحداثة التجربة.

ولكن تسجيل فرق المنطقة الوسطى كأندية رسمية عبر ضمها للإشراف الحكومي على النشاط الرياضي في المملكة الذي بدأ منتصف عام 1380ه عبر (اللجنة الرياضية العليا) بوزارة المعارف التي انتقلت لها مسؤولية الإشراف على النشاط الرياضي، أنهى الهدف الذي من اجله تم تأسيس (الاتحاد الرياضي العام) بمدينة الرياض، وكان من مهام هذه اللجنة تسجيل فرق المنطقة الوسطى بشكل رسمي عبر تصنيفها إلى أندية درجتين (أولى) و(ثانية) وفقاً لحجم النادي وإمكاناته، ثم تنظيم أول مسابقتين رسميتين لتلك الدرجتين في المنطقة الوسطي عام 1381ه، وكانت مسابقات أندية (الدرجة الأولى) تتم على نمطين، المسابقة الأولى هي مسابقة مسماها الرسمي (تصفيات دوري كأس جلالة الملك لفرق أندية الدرجة الأولى بالمنطقة الوسطى) وكانت تنتهي بتحديد النادي الصاعد كمؤهل عن أندية المنطقة الوسطى لمقابلة النادي المتأهل بنفس المسابقة عن أندية المنطقة الغربية على (نهائي دوري كأس جلالة الملك).

ثم عُدل نظام مسابقة (دوري كأس جلالة الملك) في عام 1382 بعد انتقال الإشراف على النشاط الرياضي إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، عبر قيام النادي المتأهل عن أندية المنطقة الوسطى بمقابلة النادي المتأهل بنفس المسابقة عن أندية المنطقة الشرقية، وبحيث يتقابل الفائز منهما مع النادي المتأهل بنفس المسابقة عن أندية المنطقة الغربية على (نهائي دوري كأس جلالة الملك).

أما المسابقة الثانية فهي مسابقة (كأس سمو ولي العهد) التي بدأت أندية مدينة الرياض في المشاركة بها ابتداء من عام 1383 بعد أن كانت تقام بين منتخبات المناطق عامي 1381 و1382 (اقتصرت المسابقة أيضا على منتخبات المناطق أعوام 1387، 1388، 1389، ولم تقم المسابقة أعوام 1386، 1392،1393، وتوقفت مع نهاية موسم عام 1394ه، قبل أن تعاد عام 1411 وحقق نادي الاتحاد لقبها)، وكانت تقام هذه المسابقة على طريقة خروج المغلوب من مرة واحدة، تنتهي بتحديد النادي الصاعد كمؤهل عن أندية المنطقة الوسطى للوصول إلى مقابلة النادي المتأهل بنفس المسابقة عن أندية المنطقة الغربية على (نهائي كأس ولي العهد)، وكان أن تم تصنيف (نادي الهلال) من قبل (اللجنة الرياضة العليا) ضمن فرق الدرجة (الأولى).

الرحلة لم تبدأ بعد حتى مع تسجيل نادي الهلال رسميا في الدرجة الأولى في أواسط عام 1380ه، لأن هذا النادي الهلالي العملاق الذي تأهل نهاية موسم عام 1381ه (تحديدا يوم الجمعة 7 رجب 1381 الموافق 15 ديسمبر 1961) عن فرق منطقته المصنفة بالدرجة الأولى في أول مسابقة رسمية تقام لها، أدخل الدهشة على الأندية الرياضية في المنطقتين الشرقية والغربية كفريق مغمور بدأ يصنع اسمه، وذلك عندما تفوق في مباراة (نهائي دوري كأس جلالة الملك) على بطل المنطقة الغربية ليحقق البطولة ويكسب لقبها وكأسها وتاريخها وذلك يوم الجمعة الموافق 20 شعبان 1381ه، ليثير هذا الفريق علامات استفهام على الساحة الرياضية في المملكة عن هذا القدوم القوي في بطولات عالم كرة القدم السعودية، العالم المغمور حينها الذي كان قد بدأ للتو تنظيم مسابقاته بحيث تتم على مستوى أندية المملكة للمرة الأولى في تاريخ تلك الكرة، وهي علامات الاستفهام التي حولها الهلال إلى علامات تعجب ثم إعجاب عندما اكتسح هذا الفريق الغضّ الناشئ الموسم الرياضي لعام 1384ه، وذلك عندما حقق يوم الجمعة 10/11/1384ه وللمرة الثانية لقب بطل (نهائي دوري كأس جلالة الملك).

ثم اتبع بطولته تلك وعلى أرض ملعب الصبان بمكة المكرمة يوم الجمعة 24/11/1384ه بفوز أخر بالمباراة النهائية لمسابقة (كأس سمو ولي العهد) التي سجل الهلال فيها رقما من أرقام البدايات ضمن سلة أرقامه المتميزة الكثيرة والمتعددة، لأنها كانت أول مرة يفوز فيها الهلال بتلك البطولة، وهي كذلك أول مرة يفوز فيها الهلال ببطولة خارج أرضه، وهو أيضا حقق من خلالها بطولته الثالثة في العام الرابعة من تصنيفه رسميا كأحد أندية الدرجة الأولى في المنطقة الوسطى، ثم حقق الهلال تفردا عرف عنه، عندما فاز قبل 35 عاما وبالتحديد يوم الجمعة الموافق 12/5/1397 ببطولة أول دوري سعودي (الدوري الممتاز)، معلنا بذلك بدء مسيرته مع التميز والألقاب، ومنذ ذلك التاريخ حققت فرقة الهلال الكروية لكرة القدم على مستوى فرقتها الأولى (49) بطولة متوالية لم يغب بها الزعيم عن مشهد كرة القدم السعودية وصولا إلى هذا الموسم.

منذ ذلك التاريخ وحتى مساء الجمعة 25/5/1432 عندما سجل الهلال بطولته الرسمية ال(52) وهو مجموع البطولات (الرسمية) التي حققها نادي المجد والتاريخ والبطولات خلال ما يقارب (53) عاما منذ تأسيسه، كان الهلال يصنع الدهشة ويطرح البهجة، ومثلما يقول المثل فمع أرقام الهلال وألقابه وتميزه (عدّ وأغلط)، فهذا النادي اكتسح الساحة الرياضية اكتساحا كاملا بأرقام مسجلة من كل نوع وشكل ولون لا يماثله فيها احد، بل أن ذلك التفرد هو تجسيد وتطبيق للمثل الذي يقول (النيّة مطيّة)، حيث يمكن القول إن البيئة الهلالية منذ تأسيس النادي إلى تاريخنا الحالي، بيئة نظيفة ومثالية.

وبما أنها كذلك فقد باتت مسيطرة على أجواء النادي العامة وعلى رجاله ولاعبيه وجماهيره، ما أدى إلى النجاح والتفوق، وأنتج ذلك كله تقاليد تفرض نفسها بطابع هلالي وتصبغ نفسها باللون الأزرق، وللدلالة على ذلك فانك لن تجد هنا أو هناك لدى هؤلاء الهلاليين ملامح غدر أو أدوار تآمر أو محاولات للقفز فوق الأسوار أو أي خطوات للدخول من الشبابيك، ولن نجد أيضا أن هؤلاء الهلاليين قد أكلوا مال احد أو حرموا أحدا من حقه. وبالطبع فإن سجلهم يخلو من المطالبات والشكاوى في أروقة الفيفا ولجانه، ومن المؤكد الأكيد أيضا أنه لا احد من هؤلاء الهلاليين الذين مروا على النادي عبر تاريخه العريق الفخم أراد أن يدير النادي لحسابه الخاص ليستفيد منه وكأنه من أملاكه الخاصة، فالمعنى الحقيقي للممارسة الرياضة لديهم هو الاهتمام بأمورهم وترك أمور غيرهم، وهو أسلوب حياة ومنهج تعامل لدى هؤلاء الهلاليين منذ تأسيس النادي إلى يومنا الحاضر، وليس عنوانا يدّعون من خلاله المثالية في حين تتم يمارسون عكسه، وهم في ذلك لا يتصنعون أو يدّعون بل يعكسون في الحقيقة تقاليد صحرائهم العربية السعودية.

أود قبل اختم أن أقول إن محاولات الخربشة التي يراها محبو الهلال تثار ضده بشكل مقروء صحفيا أو مشاهد فضائيا أو مما يتم خلف الستار، من المصابين بفيروس كره الهلال وممن أصابتهم إبداعاته وأقلقتهم بطولاته وضايقهم اكتساحه الجماهيري، انه الفريق صاحب الجماهيرية الطاغية، والأكبر حجما عدديا، والأكثر انتشارا جغرافيا، هذه الخربشات لا تثير الهلاليين أو تضايقهم أو حتى تقلقهم، فلديهم مناعة تامة منها، ومضاداتها موجودة في خلق لقب جديد مختلف كل مرة للرد على من يضايقه هذا الزعيم، أو من يثير حنقه الموج الأزرق، أو من يرفع ضغطه أداء فرقة جن الملاعب، وهي فرقة قال عنها الشاعر: (جن الملاعب تحترف كتم الأنفاس ... ومن كثر هرجه سكّتوه بجداره)، والجميل هنا فيما يخص هؤلاء المأزومين من الزعيم الهلالي الأزرق، أن مبارياته تقام في ملاعب مكشوفة وتحت أنوار كاشفة، والأجمل أن مبارياته تنقل بكثرة بحكم انه الفريق صاحب الجماهيرية الطاغية، وبالتالي فان ادعاءات وتبريرات هؤلاء المصابين بالرعب الهلالي ستكون مكشوفة.

بل لعل محاولات هؤلاء الحديث عن (التاريخ الرياضي) ضمن (تكتيكاتهم) المضحكة التي تتكرر كل موسم، أوضحت لهم أنهم يدخلون في منطقة متفجرة ليس من صالحهم نزع فتيل ألغامها!؟.

لم يكن الهلال حالة مختلفة، فقد كان كما هو دائما زعيما للألقاب وقائدا للبطولات صائدا لتاريخها وملتقطا كؤوسها وألقابها، مبروك لمحبي المتعة الكروية.. مبروك لأصحاب النوايا الطيبة.. مبروك لعشاق الهلال منبع المجد ونادي الرجال الكبار.. مبروك لمحبي نادي الهلال الزعيم.. مبروك لرئيس النادي عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز ولنائبه نواف بن سعد بن عبدالله بن عبدالرحمن الرجلان الكبيران مقاما ولغة وعقلا، الأميران اللذان يؤكدان بمواقفهما المتكررة ما هو معنى الرفعة والإمارة والسموّ، مبروك للاعبي فرقة جن الملاعب وللفريق الفني والفريق الإداري، ولا عزاء لمن لا زالوا (يحلمون).






اكتمال عقد الأندية المتأهلة لدور ال 16



الرياض - خالد الحربي

اكتمل عقد الفرق المتأهلة لدور الستة عشر لدوري أبطال آسيا والمقرر إقامتها نهاية شهر مايو الجاري، والبالغ عددها 16 فريقا هي:

سباهان اصفهان الإيراني، والهلال السعودي، عن المجموعة الأولى، والسد القطري، والنصر السعودي عن المجموعة الثانية، والاتحاد السعودي، وبونيوكورد الأوزبكي، من المجموعة الثانية، وتأهل وذوب اهان الإيراني، والشباب السعودي عن المجموعة الرابعة، وغاما اوساكا الياباني، وتيدا تيانجين الصيني عن المجموعة الخامسة، وسيئول الكوري الجنوبي، وناغويا غراميوس الياباني عن المجموعة السادسة، وتوشنيك هيونداي الكوري الجنوبي، وسيريزو اوساكا الياباني من المجموعة السابعة، وسوون سامسونج الكوري الجنوبي، وكاشيما انتلرز الياباني من المجموعة الثامنة.


[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://club.footballfanclub.biz
 
الصحافه الرياضيه "ليوم الخميـــس 9-6-1432هــ"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النادي اونلاين الرياضيه :: النادي العام :: منتدى النادي اونلاين للصحافه الرياضيه-
انتقل الى: